الثلاثاء، 24 يناير 2012

إنتشار ثقافة السلامة العامة

إنتشار ثقافة السلامة العامة

إن السلامة العامة هي علم لابد أن نقف عنده ونتربع قليلا حتى نستطيع فهم المقصود منه.

لذلك سأسمح لنفسي بأن أبداء الحديث عن ثقافة المجتمع العربي من حيث السلامة العامة .

سؤال يُطرح في ذهني كثيرا حيث أني مشرف للسلامة المهنية , هل هناك أشخاص سمعوا عن الصحة والسلامة المهنية والعامة , أم يبقى هذا العلم في أذهان أصحاب الإختصاص من مهندسين ومشرفين ومراقبين هذا المجال؟

إن ما أرى أثناء القيام بواجبي نحو أفراد المجتمع عامة ونحو أفراد المنشأة التي أعمل فيها , والمشاكل التي أواجهها لزرع هذه الثقافة تدل على أنه موضوع شبه مستحيل , هل السبب في أني لا اعرف الطريقة التي اوصل بها الفكرة أم هي البيئة التي يعيش فيها الفرد .




ما جعلني البدء بهذا الموضوع , موضوع إنتشار ثقافة السلامة العامة هو فرع من فروع هذا العلم وهو السلامة المرورية فأثناء التوجه إلى العمل أو تنقلي في السيارة ألاحظ بعض الأشخاص يقوموا بعبور الطريق بصورة مخيفة وخطيرة والأدهى من ذلك بانه يوجد جسر مشاة أو نفق خاص للمشاة بالقرب منه , فقد سمعت من شخص يقول بأنه تم تركيب جسر للمشاة بالقرب من مدرسة ليعبر الطلاب منه بأمان أثناء توجههم إلى المدرسة وأن شخصا كان يراقب الطلاب أثناء عبورهم الشارع من أسفل الجسر غير مبالين بوجود عنصر من عناصر السلامة المرورية , إلا طفلة مع أخوها الذي يصغرها كانوا يقوموا بصعدد درج الجسر وفي وسطه ينزلون ويعبروا الشارع مع زملائهم دون إستخدامه فإنتابني نوع من الفضول

لماذا يصعدوا الجسر ويقوموا بنزوله وقطع الشارع دون إستخدام الجسر

ففي إحدى المرات ذهب الشخص وسال الطفلة لماذا ؟ تقوموا بالصعود والنزول ولماذا لا تستخدموا الجسر ؟

فماذا تتوقعوا كان الجواب؟

الجواب هو بأننا عندما نصعد الدرج نخاف من أن يأتي اصحاب (المالك) لهذا الجسر ويوبخوننا لصعوده فننزل ونقطع الشارع مع زملائنا.

وللأسف الشديد فهذه قصة حقيقية من واقع المواطن العربي

إذا إخواني وأخواتي الكرام ...

نلاحظ بأن ثقافة السلامة العامة يجب ان تنطلق من البيت قبل المدرسة وقبل العمل وللأسف الشديد فهي أصلا غير موجودة في الكثير من بيوتنا فكيف ننشر هذه الثقافة الغير موجودة إلى أطفالنا؟

وأعتذر عن الإطالة وشكرا


لمعرفة المزيد حول السلامة العامة إدخل إلى الموقع
www.a-tomasz.com