الثلاثاء، 12 مارس، 2013

من أجل بيئة خضراء ... ملف متكامل


كلنا جزء من البيئة وكل ما نفعله ينعكس علينا ، ويشكل هذا المبدأ محورا أساسياً في الحركة البيئية في العالم ، إذ ينبغي أن نساهم كلنا في الحل ، لذلك سنعرض في ما يلي بعض النصائح البيئية البسيطة التي تخول كل فرد من تحسين حياته ورفع الحمل عن كتفي الأرض تدريجياً وبالتالي المحافظة على البيئة .

تعرّف على بعض النصائح الصغيرة من أجل حديقة أكثر إخضرارا وبيئة منزلية سليمة .
كل نبتةٍ خضراء ، مهما كانت صغيرة ، من شأنها أن تساعد الأرض على تنظيف الهواء ؛ وأن تساهم في تزويدنا بالأكسجين ؛ وأن تمنع تعرية التربة ؛ وأن تحسن نمط حياتنا . إن كنت تملك حديقة ذات مساحة ضيقة أو غابة واسعة خلف منزلك ، من الضروري المحافظة على التنوع في الأرض وتحسينه والحرص على خلوه من المواد الكيميائية ؛ فهذه الخطوات كلها كفيلة بتأمين جوً صحيً خالً من المواد السامة المضرة لك ولعائلتك ولحيواناتك .

المرج الصناعي (gazon ) :
•    ثبت شفرات جزازة العشب إلى الأعلى . فالطول الأدنى للعشب هو إنشين ونصف . وإن كان أقصر ، تنبت من حوله الأعشاب الضّارة وتتكاثر ، وتظهر الأمراض وتتفاقم ، ما يجعل صيانته صعبة وتتطلب اجراءات اضافية . فالعشب الطويل يحمي الجذور ، ويضفي شكلاً جميلاً ، ويمنع تبخر المياه .

•    حافظ على شفرات جزازة العشب حادة ًوإلا فهي تقتلع العشب ، وتلحق الأذى بالنبات فتجعله بحاجة إلى كمية من الماء أكبر من تلك التي يتطلبها النبات السليم .
•    إسحب لاقطة العشب من الجزازة فالشمس والمطر كفيلين بإتلاف بقايا العشب وتحويلها سريعاً إلى سمادٍ للأرض .
•    إختر أنواع العشب المتكيفة مع الأرض والمقاومة للأمراض على غرار الزوان والكلئية المرجيّة .
•    ينصح بألا تهدر المياه على المرج الذي بدأ باليباس أيام الجفاف ، فلا بد له أن ينتعش ويحيى من جديد وبشكل طبيعي بعد هطول الأمطار .
•    إزرع الورد والشجر والخضار بدلاً من العشب ، فالمرج نظام إيكولوجي إصطناعي . فما ان تزرع نوعاً معيناً واحداً من النبات في مساحات شاسعة ، تكثر الأعشاب الضارة والحشرات وأصناف النبات الأخرى والحيوانات على أنواعها .

الزراعة العضوية :
تبدأ الزراعة العضوية بالتربة . ففي التربة الصحية تنبت النباتات الصحية التي تمنع ظهور العشب السيء والحشرات والأمراض من دون أن تضطر إلى استعمال الطرق العلاجية الكيميائية . احرص على فحص التربة في مطلع الربيع ، فمن شأن هذا الفحص تحديد مواقع الضعف في تربتك وأي مكونات عضوية يحتاج إليها مرجك .
والسماد المكون من مواد عضوية عفنة هو الأفضل من بين كل مخصبات التربة المتوفرة . فهو يحسن وضع التربة الفيزيائي والبيولوجي ، ويمنح الحياة للكائنات المجهرية المفيدة ، ويوفر تصريفاً صحيحاً للمياه إلى جانب المواد الغذائية الأساسية والثانوية للنبات .
إستعمل المجرفة لقلب التربة وتفريقها ولا تنس أن الحفر أساسي لتخصيب التربة :
•    يسمح للجذور بالتغلغل في باطن الأرض من دون أن تعيقها الأحجار والأشجار .
•    يسهل صرف المياه ، ويسمح بتهوئة التربة .
•    يسهل تفاعل السماد والمواد الأ خرى مع التربة .
•    يمنع تكاثر الحشرات المضرة التي تتغذى على الجذور .
•    تعتبر زراعة النباتات المتكاملة حجر االزاوية في الزراعة العضوية . فكثير هو النبات الذي يبعد الحشرات ويؤمن بالتالي حماية طبيعية للنبات الهش .
•    تطرد القطيفة بعض الحشرات التي تتهافت على الطماطم والبطاطا . لذا لا بد لك من زرعها على طول حديقتك .
•    يحد زرع البطاطا والملفوف من الضرر الذي تسببه البراغيث .
•    يطرد الثوم يرقانة العديد من الحشرات المضرة ، ولكن لا يمكن زرعه مع البصل .
•    يطرد البصل أنواعاً عديدة من الحشرات المنتشرة على طول حديقتك . إنما بعض النبات مضر بالبعض الآخر . فمثلاً تفادى زراعة البروكولي بمحاذاة القنبيط وانواع اخرى من فصائل متقاربة .

نصائح سريعة :
•    إن كان لا بد لك أن تروي مرجك وحديقتك ، قم بعملك في الصباح أو في الليل لمنع المياه من التبخر . يشار إلى أن ري إنش من الماء في الأسبوع أفضل من الري بمنسوب قليل وعلى دفعات .
•    إزرع النبات البلدي في حديقتك بما أنه يتطلب كمية أقل من المياه وقدرا أقل من الإهتمام نسبةً إلى أنواع النبات الاجنبية .
•    إمض ليلة بازالة العشب السيء من مرجك باليد في مطلع الموسم .   
•    ضع برميلاً تحت مجرى ماسورة التصريف فيستقبل المياه عندما تمطر . وبإمكانك استعمال هذه المياه لري النبات داخل المنزل ، ولري حديقتك ، ولغسل سيارتك .

الحشرات المنزلية :
النمل : حدد موقع دخول النمل إلى المنزل ، وأعصر حامضة عليه ، وأترك قشرة الحامضة في المكان . النمل ينسحب إن اعترضته خطوط مسحوق الطّلق ، أوالطبشور ، أومسحوق العظام ، أو غبار الفحم ، أوالفلفل الأحمر .
الصراصير : أغلق كافة الفجوات في خشب الجدران ، ورفوف الحيطان ، والخزائن ، والأنابيب ، والمجاري . إن أردت أن تنصب فخاً ، بإمكانك أن تزيت عنق زجاجة الحليب من الداخل وأن تضع قليلاً من ماء الشعير الفاسد أو قطعة بطاطا نيئة فيها .
ذباب الفاكهة : أسكب كمية قليلة من ماء الشعير في في اناء واسع الفتحة ، غلفه بكيس بلاستيكي وثبته برباطٍ مطاطي . ثم أحدث ثقباً صغيراً في الكيس يدخل من خلاله الذباب ، فلا يجد منفذاً ليخرج منه . وينصح بتغيير ماء الشعير عند الضرورة .
الذباب : يدخل الذباب بمعظمه من نافذة المنزل المعرضة لأشعة الشمس . لذا ، أغلق النوافذ قبل أن تعرضها للشمس ، واستعمل ورق الذباب اللزج للتخلص منها . باستطاعتك صنع هذه الأوراق بنفسك من العسل والورق الأصفر .
العُثّ : حافظ على نظافة الملابس المعرضة للعُثّ ، أي تلك التي تحمل رواسب دهون الجسم ، واحفظها جافةً ، ومهوأةً . لصيانتها من العُثّ ، يمكنك اللجوء إلى الكافور ، كمكون أساسي وغير سام لكرات العُثّ . أما إن أردت أن تنصب فخاً للعُثّ ، أمزج كمية من دبس السكر وكمية مضاعفة من الخلّ وضع المزيج في قِدر من المرغرين أو اللبن . وإحرص على تنظيف القِدر بانتظام . كما تشكل رقاقات خشب الأرز أو الفلفل الأسود مضادات طبيعية للعثّ . وتجدر الإشارة إلى أن رقاقات الأرز قد توضع في الملابس ، والحقائب ، وقد تعلق في الخزانة أو تترك في الأدراج .
حشرات النباتات المنزلية : أمزج إثنتين أو ثلاث فلافل حرّة ، ونصف بصلة ، وفَصّ من الثوم في الماء المغلي وانقع المزيج ليومين قبل أن تصفيه . والسائل الذي ينتج عن هذه العملية يستعمل كرذاذٍ فعّال للنبات الداخلي والخارجي ويجمّد للإستعمالات المستقبلية . كما يمكنك أن تحاول رشّ 30 مل من الصابون السائل أو 5 غرامات من الصابون الجاف المذوب في ربع ليتر من الماء . لا تنس بعد أيامٍ قليلة أن ترشّ النبات بالماء العذب .
لاحسة السكر : بإمكانك أن تنصب فخاً لها ، بمزج كمية من دبس السكر وكمية مضاعفة من الخلّ . فتضع المزيج بالقرب من الفسخات والثقوب حيث تكثر الحشرات . ويمكن طرد لاحسة السكر بسد الفجوات في خشب الجدران الصغيرة كلها وفي أرجل الطاولات ، والفسخات في الخزائن عن طريق مزيج من البورق والسكر والعسل .
العناكب : في الحالات المثالية ، لا تقتل العناكب لأنها تحد من الآفات والحشرات .
حشرات الأغذية المحفوظة : تخلص من السوس والعُثّ بتجفيف الحبوب في فرن ساخن لساعة أو بتجليدها ليومين أو ثلاثة . وحافظ دائماً على الطعام في وعاء محكم الإغلاق ومهوى . أن طعام السوس المفضل هو الفول والحبوب . ولإبعاده ضع أكياس قماش من الفلفل الأسود في صناديق الطعام أو من حول الأماكن التي يخزن فيها الطعام . كما يمكنك وضع بعض حبيبات الصابون في مكان حفظ القمح .
القراد والبراغيث : إن كانت البراغيث والقراد قد غزت حيواناتك الأليفة وبأعدادٍ كبيرة ، إغسلها جيداً بالصابون والماء الساخن ، ثم جففها والجأ إلى الغسول العشبي : أضف نصف كوب من إكليل الجبل النديّ أو الجاف ( 125 مل ) إلى ربع ليتر من الماء المغلي وانقعه لمدة 20 دقيقة قبل تصفيته . ثم دع السائل يبرد إلى أن تعادل حرارته حرارة الجسم قبل رشه على الحيوان أو وضعه على إسفنجة تمرر بهدوء على الحيوان . إحرص على أن تجف الحيوانات كلياً قبل السماح لها بالخروج .

في غرفة الغسيل :
حين تنتقل من استعمال المنظف إلى استعمال صابون الغسيل ، إغسل الثياب ولمرة واحدة بثلث كوب ( 80 مل ) من صودا الغسيل فهو يزيل رواسب المنظف ، وإلا فقد تتفاعل هذه البقايا مع الصابون فيصفر القماش . وإن كنت قلقاً على ثبات لون أيّ من الثياب التي تغسل ، لا تنس القيام باختبار عينّي عليها .

المبيض :
أثناء ملء الغسالة ، أضف ثلث كوب ( 80 مل ) من صودا الغسيل إلى الماء . ثم كوب ونصف من الصابون ( 375 مل ) . وإن كانت الماء كلسية ، أضف ربع كوب من الصودا ( 60 مل ) أو ربع كوب من الخلّ ( 60 مل ) أثناء مرحلة التشطيف الأولى .أما إن كانت الثياب متسخة جداً ، فحاول أولاً نقعها في الماء الساخن مع نصف كوب من صودا الغسيل ( 125 مل ) لنصف ساعة . أفرك المناطق الملطخة بالصابون السائل أو بمحلول من صودا الغسيل ( 30 مل ) في كوب من الماء الساخن ( 250 مل ) .
•    لتنعيم الأقمشة ( بما فيها الصوف ) : أضف ربع كوب من الخلّ الأبيض ( 60 مل ) إلى ماء التشطيف .
•    لمنع الصوف من الإنكماش : ذوب كوبين من الملح ( 500 مل ) في ماءٍ ساخنة . ودع المزيج يفتر قبل أن تنقع الثوب لثلاث ساعات .
•    الحرير : إنقعه في ما يقارب الكوب من الصابون البلدي ( 250 مل ) و30 إلى 45 مل من صودا الخبز . أعصر الثوب بلطف واشطفه جيداً .
•    لتبيّض الثياب : حاول إضافة نصف كوب ( 125 مل ) من صودا الغسيل على كل غسلة لتبيض البياضات وجعل الملون ساطعاً . أو بإمكانك إضافة عصير الحامض الى دورة التشطيف ونشر غسيلك خارجاً فيتعرض للشمس التي تبيضه بشكل طبيعي . هذه الطريقة توفر الطاقة أيضاً .

التنظيف على الناشف ( في المصبغة ) :
تعتبرمعظم مذيبات التنظيف الجاف سامة – بما فيها الكلور والفورمالديهايد وهي مذيبات سامة جداً ومسببة للسرطان . وفي الغالب تبقى هذه المواد الكيمائية في ثيابك حتى بعد إعادتها إلى المنزل . لذا حاول شراء ثيابٍ قابلة للغسل بدلاً من "التنظيف على الناشف فقط" . ويشار إلى أن الكثير من الثياب التي تحم عبارة "تنظف على الناشف فقط" ، قابلة للغسل باليد مع الصابون والماء البارد أوللكيّ .
وإن كانت القطعة لا تغسل باليد ، ألجأ إلى خدمة التنظيف التي تتبع طريقة التنظيف الرطب .
يستعمل التنظيف الرطب الحرارة والبخّار والماء والصابون البلدي لتنظيف الملابس .
التنظيف الرطب يتطلب عمالاً متمرسين ينظفون كل قطعة ثياب وحدها .

نصائح سريعة :
•    أشغل الغسالة إن كانت إن كانت ممتلئة بالكامل فحسب ، واستعمل أقل كمية ممكنة من الماء .
•    يستهلك تسخين الماء 90 بالمئة من الطاقة التي تستثمر في غسل الملابس . ويشار أن الغسيل بالماء الساخن والتشطيف بالماء البارد يحاكي الغسيل بالماء الساخن والتفويح بالماء الساخن في معظم الحالات .
•    لا تغسل إلا الملابس التي هي بحاجة لذلك . فالملابس الخارجية كالقمصان والكنزات والسراويل ، تلبس أكثر من مرة من دون غسلها .
•    أنشر الغسيل خارجاً لينشف أو في الداخل ، في غرفة دافئة وجافة كي توفر الطاقة .
•    إن اضطررت إلى استعمال الآلة لتنشيف الغسيل ، نظّف الجرن بعد كل فوجٍ كي تحافظ على دوران صحيح للمياه .

البقع :

ووفقاً للتجربة ، من الضروري أن تعالج البقع بسرعة . فكلما عالجتها بسرعة ، اصبح من الممكن إزالتها كلياً . ومن الضروري أيضاً أن تقوم باختبار عينّي على القماش لأي"علاج" كان ، قبل أن تستأنف عملية التنظيف . وإن بدأ لون المنطقة التي يجري عليها الإختبار يبهت ، بإمكانك منع ظهور أي بقعة "بإبطال مفعول" مسحوق التنظيف . فمثلاً مفعول الحموض كعصير الحامض والخلّ ، يبطل أو يتحول بإضافة مادة قلوية على غرار صودا الخبز والعكس صحيح . أبق في البال أن عليك أن تغسل القماش بعد التأكد من زوال البقعة .
•    الحفاضات المتسخة : إنقعها سلفاً في 45 مل من صودا الخبز المذوب في ماء ساخن سواء في حوض الاستحمام او الغسالة .
•    الفاكهة والعصير : على الفور ضع الملح أو ماء الصودا البارد مباشرةً على البقعة وانقعها في الحليب قبل غسلها . ويستحسن عامةً المحافظة على بعضٍ من ماء الصودا في الثلاجة كمزيل للبقع .
•    الدهون : دع المياه المغلية تخترق القطن الأبيض ومن ثم صودا الخبز الجاف أو أفرك القطن بصودا الغسيل في الماء . أما بالنسبة للأنسجة الأخرى فأزل البقعة عنها بترطيبها بالماء وبفركها بالصابون وصودا الخبز . وبعدها أغسلها بالصابون وبماء ساخنة قدر الإمكان . ملاحظة : تحقق من إرشادات الغسيل قبل استعمال الماء المغلي أو التشطيف بالماء الساخنة .
•    الحبر : إنقعه بالحليب أو أزله ببروكسيد الهيدروجين ( محلول الاكسيجين الطبي ) .
•    الدم : ضع الملح وماء الصودا على البقعة وانقعها بالماء البارد قبل الغسيل . وإن كانت البقعة صعبة ، أمزج نشاء الذرة ومسحوق الطّلق في الماء ، ثم ضع المزيج على البقعة ودعه يجف قبل تنظيفه بالفرشاة .
•    القهوة والشوكولا : أخلط صفار البيض مع المياه الفاترة وأفرك البقعة .
•    العلكة : أفرك العلكة بالثلج فتتفتت عن الثياب .
•    أحمر الشفاه : أفركه بالمرهم المبرد ( للعضلات ) أو السمن النباتي وأغسله بصودا الغسيل .
•    الصدأ : إنقعه بالحليب المخثر ( أضف 10 مل من الخلّ الى كوب الحليب ليتخثر ) أو بعصير الحامض وأفركه بالملح . عرضه بعدها لأشعة الشمس مباشرةً لكي يجف فتغسله .
•    العفن : ضع الصابون والملح على البقع أو رشها بالخلّ ثم عرّضها لأشعة الشمس . حافظ على رطوبة البقعة وأعد الكرة ما دام ذلك ضرورياً .
•    الحروق : إغلِ القطعة المحروقة على نار خفيفة في كوب من الصابون ( 250 مل ) وليترين من الحليب .
•    علامات الماء على الأثاث الخشبي : إستعمل قماش جاف تفرك فيه العلامة بالزيت النباتي أو بمزيجٍ من الزبدة وكمية كافية من رماد السجائر لتحويل لون الزبدة إلى اللون البني .

في الحمام :
1. مصارف المياه :
•    يمكن لمصارف المياه في منزلك أن تبقى مفتوحة المجاري ، نظيفة وخالية من الروائح ، من دون استعمال المنظفات الأكالة . وذلك بالامتثال لقاعدتين سهلتين : لا تتخلص أبداً من الدهون السائلة فيها ، واستخدم دائماً منخلاً للمصرف .
•    إلجأ إلى التدابير الوقائية التالية ، مرةً في الأسبوع ، ليبقى المصرف مفتوح المجاري وخاليا من الروائح : أمزج كوباً ( 250 مل ) من صودا الخبز وكوباً ( 250 مل ) من الملح . ثم أفرغ ربع كوب ( 60 مل ) من هذا المزيج في المصرف ، واتبعه بقِدر من المياه المغلية . ثم إغسل المصرف بماء دافقة باردة .
•    أما بالنسبة للمجاري المسدودة ، فاسكب ربع كوب ( 60 مل ) من صودا الخبز ونصف كوب ( 125 مل ) من الخلّ . ثم أغلق مجرى المصرف إلى أن يتوقف الفوران ، واغسل المصرف بماءٍ دافقةٍ مغلية . والجأ كملاذ أخير إلى "أفعى" السمكري المتوفرة في معظم محلات الخردوات ، لكن انتبه لأنها قد تؤذي الأنابيب .
•    إن سقط شعرك وأنت تستحم ، إحرص على ألا ينزل في المجاري وعلى أن يبقى على حافة المصفاة ، لترميه لاحقاً .

2. حوض الإستحمام والآجر ( البورسلان ) :
•    معظم منظفات البورسلان المتوفرة في الأسواق تؤذي أكثر مما تفيد ، لأنها في الغالب تحتوي على الكلور الذي يلهب العينين والأنف والبشرة ، وهو أحد أخطر المواد الكيمائية الموجودة في مياه المجارير البلدية .
•    لتنظيف الحمام ، إستعمل فرشاة خشنة صلبة مع صودا الخبز أو منظف لطيف لكل الإستعمالات مع صودا الخبز . واشطف بالماء الساخنة .
•    لتنظيف البقع الكلسية ، إستعمل الخلّ أو عصير الحامض لتذويب الترسبات المعدنية . إن كانت المهمة صعبة فعلاً ، ضع قطعة قماش مشبعّة بأحد السائلين على البقعة ودعها بضع ساعات قبل الغسل بالماء .
•    لازالة العفن والفطريات ، أفرك الآجر بقماشٍ مرطب بالخلّ وبفرشاة أسنانٍ قديمة .

نصائح سريعة :
•    أصلح فوراً أي تسرب من الصنابير أو أنابيب المياه .   
•    إستعمل المناديل القماشية بدلاً من المحارم الورقية . لأنك بهذه الطريقة تحمي الأشجار هذا فضلاً عن أن المناديل القطنية أكثر نعومة على أنفك .
•    ركب ادوات توفير المياه على الصنابير والدّش لأنه يساعد على توفير 20 بالمئة من مياه الاستعمال الساخنة و تخفيف عبء فاتورة الكهرباء .
•    لا تدع الصنبور / الحنفية مفتوحة اثناء فرك أسنانك أو حلاقة ذقنك .
•    يستهلك الإستحمام السريع ( حوالى 10 دقائق ) ثلثي كمية الإستحمام في الحوض .
•    إحرص على ألا تتخطى حرارة المياه 130 درجة فوق الصفر ( 54 درجة مئوية ) ، فهذا الحد كفيل بالتخلص من البكتيريا ويوفر الطاقة .
•    إستخدم سلة المهملات لشتى أنواع نفايات الحمام .
•    عندما تشتري ستارة حمامٍ جديدة ، إحرص على أن تكون من القماش بدلاً من بلاستيك بي .في .سي . او الفينيل .

في مطبخك :
كثيرة هي الهموم البيئية الحالية التي تجد لها مكاناً في مطبخك ، كاستهلاك الطاقة ، والنفايات والسموم والاطعمة المعدلة جينبا . إليك بعض النصائح لتأمين نمط حياة صحي وللمحافظة على بيئة أنظف .

الأجهزة المنزلية :
يستهلك برّادك أكبر كمية من الطاقة مقارنةً مع سائر الأجهزة المنزلية . ألا أن باستطاعتك الحد من هذا الإستهلاك كالتالي :
•    احرص على أن تبقى حرارة البرّاد 38-42 درجة فهرنهايت ( 3 -5 درجة مئوية ) ، والثلاجة 0-5 درجات فهرنهايت ( -17 إلى -15 درجة مئوية ) .
•    حاول أن تخفف من فتح باب البرّاد ، واحرص على ألا يبقى مفتوحاً لفترة طويلة للمحافظة على الطاقة .
•    لا تضع برّادك بالقرب من مكانٍ دافىء – أكان قرب جهاز تسخين أوتحت الشمس مباشرةً .
•    على الأقل مرة سنوياً ، نظّف الأسلاك الظاهرة بشكلٍ كثيف في خلف برّادك أو في أسفله .
•    حافظ على نظافة حشيّة باب برّادك للتأكد من أن المواد الغذائية الجافة لم تحطم مطاط الباب .

عليك أيضاً :
•    أن تتحقق من نسبة استهلاك الطاقة ومقارنتها قبل شراء أي مجموعة كبيرة من الأجهزة المنزلية ، ما يسمح لك بمعرفة كم كيلوواط – ساعة من الطاقة تستهلك في الشهر .
•    أن تستخدم الغلاّيات الكهربائية لتسخين الماء فهي تستهلك نصف الطاقة التي يستهلكها موقد الطبخ .
•    أن تطهو الطعام في أوانٍي زجاجية لأنها أسرع من الأقدار المعدنية . وينصح أن يكون حجم أسفل الإناء أو القدر مساوياً لحجم عين النار لتوفير الطاقة .
•    أن تطبخ في قدر ضَّغطية لأنها تستهلك نسبة قليلة جداً من الطاقة ولأنها الأفضل بالنسبة للطعام الذي يحتل المرتبة الأدنى في السلسلة الغذائية .
•    ألا تهدر الطاقة وأنت تحمّي فرنك ، فمعظم الأفران لا تحتاج إلى التحمّية . أما بالنسبة للمعجنات والفطائر والكعك فعشر دقائق من التحمّية كافية . وتجدر الإشارة إلى أنه بإمكانك إطفاء النار قبل 15 دقيقة من الوقت اللازم إن كنت تعد الطعام المطبوخ او المشوي بما أن حرارة الفرن كفيلة بإنهاء المهمة .
•    أن تطفئ النار ما أن تغلي الماء .
•    أن تتأكد من أن القدر مغطاة كي يغلي الماء فيها بشكلٍ أسرع .
•    أن تتجنب طهو الطعام المثلّج ، ما يستهلك الكثير من الطاقة . لذا يفضل إخراجه ليذوب قبل المباشرة بطبخه .

الطعام :
•    اكثر من أكل الاطعمة التي تأتي في المراتب الأدنى في السلسلة الغذائية . فإن انتاج الفاكهة والخضار يستهلك طاقة أقل بكثير من تلك التي يستهلكها انتاج اللحوم .
•    إن كنت تحب تناول اللحوم ، إشتر ما هو منتج طبيعياً وعضويا . فتلك قد تربت بطريقة إنسانية وتغذت بطريقة طبيعة .
•    إزرع خضارك ، وفاكهتك وأعشابك من دون استعمال المبيدات .
•    أكل الخضار والفاكهة العضوية لا يخفف من نسبة إنتشار المبيدات في الجو فحسب ، بل هو أيضاً أكثر صحة ، إن بالنسبة لك أو للمزارعين أو للتجّار . ابحث عن علامة "منتج عضوي" او "زراعة / تربية عضوية" .
•    إحرص على أكل الفاكهة والخضار المحلية لأنها طازجة وقليلاً ما تكون مشمّعة . وإنتبه فإن بعض المنتجات المستوردة قد تكون معالجة بالمبيدات والمواد الكيمائية التي يحظّر استعمالها في بلادك .
•    تخلص من الدهن الزائد في اللحوم والدجاج وتفاد الإستهلاك اليومي للمنتجات الدهنية . فالكثير من المواد الكيمائية المنبعثة في الجو مخّزنة في الأنسجة الدهنية وقابلة للتجمع والتكدس .
•    تفاد حفظ الطعام في علب بلاستيكية . واستخدم أوعية زجاجيّة قابلة لإعادة الإستعمال للحفاظ على الطعام في الثلاجة . إنما إحذر ، فإن الأوعية الزجاجية ليست جميعها صالحة لأن توضع في الثلاجة .
•    إن حصل أن استخدمت البلاستيك لحفظ الطعام ، إحرص على أن تكون العلب مخصصة لهذه الغاية .
•    اياك وتسخين الطعام بالمايكرويف وهو في علب بلاستيكية . فحتى العلب المخصصة لحفظ الطعام وللإستعمال قد تسرب المواد الكيمائية إلى الطعام إن هي حميت إثر تعرضها لتأثير تلك الافران .
•    إن اضطررت لاستعمال غلاف بلاستيكي ، لا تجعله يحتك مباشرة بالطعام وانتبه ألا يكون مصنوعاً من بلاستيك بي .في .سي او الفينيل السام .

النفايات :
•    اشتر المنتوجات من محال الجملة او "الفلت" لأنها تحتاج الاقل من التغليف .
•    اشتر الخضار من الكومة ، وليس مغلفا بالبلاستيك .
•    تجنب استخدام الأوعية البلاستيكية ، لأنها مصنوعة من أنواعٍ مختلفة من البلاستيك لأن إعادة تدويرها صعبة ومكلفة .
•    اختر المنتجات المحفوظة في علبٍ قابلة لإعادة التعبئة ولاستعمال .
•    حول فضلات الطعام إلى سماد .
•    إبحث عن منتجاتٍ مصنوعة من مواد اعيد تدويرها .
•    إستعمل القماش بدلاً من المناديل الورقية .

الماء :
•    إحفظ وعاءً من الماء في المغسلة وأنت تحضر الطعام ، لكي تغسل يديك سريعاً .
•    إن اضطررت إلى استعمال غسّّالة الصحون ، لا تدرها إلا إن ملأتها بالكامل وإستخدم برنامج التشغيل الذي يقتصد الماء . أما لتوفير الطاقة ، فأطفئ الآلة بعد أن تنتهي مرحلة الغسل وافتح بابها لتنشف الأطباق في الهواء الطلق .
•    لا تترك المياه جارية وأنت تغسل الأطباق .

نصائح خضراء في حياتك اليومية :

للحفاظ على المياه :
•    اصلح الانابيب المثقوبة او اي تسرب في امدادات المياه . فاي تسرب طفيف كفيل بتجميع كمية كبرى من المياه المهدورة مع الوقت .
•    حاول الا تفرط في غسيل سيارتك ، ولا تستخدم كميات مفرطة من المياه في تنظيف منزلك .
•    ضع اداة لتوفير المياه على صنبور المياه في المطبخ والحمام .

توفير الطاقة / الكهرباء :
•    لا تترك المدفأة مشتعلة اثناء النوم . فناهيك عن الخطر الذي تشكله ، تستهلك وسائل التدفئة كميات هائلة من الكهرباء .
•    استخدم مصابيح / لمبات اقتصادية في استهلاك الكهرباء .
•    حاول تنظيف الفيلتر في مكيف الهواء في منزلك ، حيث انها تستهلك المزيد من الكهرباء اذا كانت مليئة بالغبار .
•    حاول تجنب استخدام سيارتك الخاصة على قدر ما تستطيع : استخدم الدراجة الهوائية ، رجليك ، او النقل العام .
•    حاول تجنب استخدام البطاريات ذات الاستعمال الواحد واستبدلها ببطاريات قابلة لاعادة الشحن او تعمل بالطاقة الشمسية .
•    حاول شراء المنتجات المحلية ، ما يفيد اقتصاد البلاد ويوفر استخلاك المحروقات لانك لم تبتع منتجات دارت حول العالم قبل ان تصل اليك .

المواد السامة :
•    استخدم مواد تنظيف غير سامة في منزلك ، وحاول الا تستخدم المواد الكلورية لانها شديدة الخطر .
•    حاول ان تشتري مفروشات مصنوعة من الالياف الطبيعية والخشب والمعدن والزجاج .
•    تجنب قدر الامكان شراء اي منتج يحتوي بلاستيك "بوليقينيل كلورايد" PVC ( او الفينيل ) فكل ما فيه مضر بالبيئة . من المفترض ان يحوي كل منتج على ذكر نوع البلاستيك وشارة الفينيل هي مثلث في داخله الرقم 3 .
•    تجنب استخدام عبوات الرذاذ aerosols المضرة بطبقة الاوزون .
•    حاول استخدام الزيوت الطبيعية لتزييت المفاصل المعدنية الصدئة او العالقة عوضا عن الزيوت التي تحوي المذيبات .